منتدى شباب العرب
اهلا بك عزيزي الزائر نتمنى لك قضاء وقت ممتع معنا في المنتدى الاحلى والافضل والاجمل نامل ان تسجل وتنظم لعائلتنا
شكرا


Bookmark 
الرئيسيةمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول

”"

المواضيع الأخيرة
» قصه هزت المملكه
الجمعة نوفمبر 26, 2010 10:12 am من طرف admin

» لماذا نستخدم المضاد الحيوي لمدة اسبوع ..؟؟
الجمعة نوفمبر 26, 2010 10:06 am من طرف admin

» ملابس خريف وشتاء2011 -ازياء شبابية
الجمعة نوفمبر 26, 2010 10:03 am من طرف admin

» هل تعلمون لمن يضحك الله سبحانه وتعالى
الجمعة نوفمبر 26, 2010 9:59 am من طرف admin

» صورة مضحكة لسمر و عدنان ابطال مسلسل العشق الممنوع
الخميس نوفمبر 25, 2010 4:34 pm من طرف admin

» قصة مسلسل العشق الممنوع
الخميس نوفمبر 25, 2010 4:31 pm من طرف admin

» صور كواليس موت سمر بالحلقة الاخيرة مسلسل العشق الممنوع
الخميس نوفمبر 25, 2010 4:29 pm من طرف admin

»  العودة الى المدارس: كيف نحضر الاطفال للمدرسة؟
السبت سبتمبر 18, 2010 4:46 am من طرف admin

» ما بين الامل و الصمت
الخميس سبتمبر 16, 2010 5:49 pm من طرف amsal

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
admin
 
amsal
 
hassiba
 
نوف
 
sofian
 
cosa_nostra213
 
norak
 
كسترد
 
פـلاتي بــפـرڪَـاتي
 

شاطر | 
 

 أفلا يكونُ للقلوبِ موعدٌ مع ذكرِ الله ؟!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
admin
Admin
avatar

الجنس : انثى
الابراج : الثور
عدد المساهمات : 430
14/05/1993
تاريخ التسجيل : 22/03/2010
العمر : 24
الموقع : http://shababel3arab.montadamoslim.com/

مُساهمةموضوع: أفلا يكونُ للقلوبِ موعدٌ مع ذكرِ الله ؟!   الإثنين مارس 29, 2010 5:24 am

أفلا يكونُ للقلوبِ موعدٌ مع ذكرِ الله

أفلا يكونُ للقلوبِ موعدٌ مع ذكرِ الله ؟!

الذكر مِن أنفعِ العباداتِ وأعظمها وقد جاء في فضلِهِ الكثير
مِن الآيات .. والكثير من الأحاديث النَّبويِّة الشَّريفة ...








 حُضور القلب في الذكر 


يقولُ اللهُ عزَّ وجل:


" وَاذْكُرْ رَبَّكَ فِي نَفْسِكَ تَضَرُّعاً وَخِيفَةً وَدُونَ الْجَهْرِ مِنَ الْقَوْلِ بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ وَلا تَكُنْ مِنَ الْغَافِلِين َ"


وقد جاءَ في تفسير الآية _ تفسير السَّعدي _


الذكر للهِ تعالى ، يكونُ بالقلبِ ، ويكونُ باللِّسانِ ، ويكون بهما ، وهو أكمل أنواع الذكر وأحواله ،،



فأمر الله ، عبده ورسوله محمَّدا أصلاً ، وغيره تبعاً ،


بذكر ربَّه في نفسه أيّ :مخلصاً خالياً .
" تضرعا ": بلسانكَ ، مكرراً لأنواعِ الذكر ،
" وخيفة ": في قلبكَ بأن تكونَ خائفاً مِن الله ،
وجل القلب منه ، خوفاً أن يكونَ عملكَ غير مقبولٍ .
وعلامة الخوف أن يسعى ويجتهدَ ، في تكميلِ العمل وإصلاحه ، والنُّصح به .







 فللذكر درجاتٌ 


قالَ ابنُ القيم رحمه الله :


" وهي [أيُّ أنواع الذكر] تكونُ


. 1- بالقلبِ واللِّسانِ تارةً ، وذلك أفضل الذكر ،
2- وبالقلبِ وحدهُ تارةً ،وهي الدَّرجة الثـَّانيـِّة ،
3- وباللِّسانِ وحدهُ تارةً وهي الدَّرجة الثـَّالثة .


فأفضلُ الذكرِ ما تواطأ عليه القلب واللَّسان ،


وإنَّما كانَ ذكر القلب وحدهُ أفضل من ذكرِ اللِّسان وحدهُ ؛ لأنَّ:


ذكر القلبِ يُثمر المعرفة ، ويهيجُ المحبة ، ويثيرُ الحياء ،
ويبعثُ على المخافةِ ، ويدعو إلى المراقبةِ ،
ويزع ( أيّ : يمنع ) عن التـَّقصير في الطـَّاعات والتَّهاون في المعاصي والسَّيئات .


وذكر اللِّسان وحدهُ لا يُوجبُ شيئاً منها ، فثمرته ضعيفة ".


فأمَّا الذكر باللِّسان والقلب لاهٍ فهو قليل الجدوى،







لأنَّ رسولَ الله صلَّى الله عليه وسلَّم قالَ:{ اعلموا أنَّ اللهَ لا يقبل الدُّعاء مِن قلبٍ لاهٍ }
رواه الحاكم و التَّرمذي وحسنه.







 أحضر قلبكَ فقلبكَ يحتاجُ للذكرِ 


قال تعالى:


" الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ أَلا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ" [الرعد:28].


كيف يطمئنُ القلبُ بالذكرِ والقلبِ مشغولٌ بكُلِّ مشاغل الدُّنيا ؟؟ ,


كيف تخشعُ القلوبُ وتدمعُ العيونَ وتسكنُ النَّفس والقلب غافلٌ عنه ؟.

_____________________________________



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shababel3arab.montadamoslim.com/
 
أفلا يكونُ للقلوبِ موعدٌ مع ذكرِ الله ؟!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شباب العرب :: الأقسام الدينية :: الدين الاسلامي-
انتقل الى: